مختارات من الخطب

لا تعتذروا اليوم

قال الله تبارك وتعالى: وَلَىِٕن سألتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب قل أبالله وءَایَـٰتِهِۦ وَرَسُولِهِۦ كنتم تستهزءون * لا تعتذروا قد كفرتم. كيف تنصر لرسول الله صلى الله عليه وسلم في نقاط خمس هي: الاستمرار والمداومة، والثبات والنمو والتطور، والتضحيات، والثبات على أخلاقه صلى الله عليه وسلم، واليقين.

الأكثر مشاهدة

دروس ومحاضرات
الناجون والهالكون

محاضرة تدلك على طريقةِ تحمّلك أمانة دين الله وكيفية نشرها.. محاضرة تنير لك الطريق إلى الله بكل معالمه، وتشرح لك كيف تنير لغيرك ذات الطريق.. فدونك الاستماع والاستفادة لعل الله يكتبك من الناجين.

دروس ومحاضرات
جنة المسلم بيته

قال صلى الله عليه وسلم: املك عليك لسانك و ليسعك بيتك و ابك على خطيئتك ليكن همك الوحيد هو إقبالك على شانك والانزواء في بيتك إلا من قول خير أو فعل خير .... تعلم نه هذه الخطبة كيف سلم وقتك من الضياع ، وعمرك من الإهدار ، ولسانك من الغيبة

دروس ومحاضرات
لماذا لا نتوب - درس ناد ..

قال الله تبارك وتعالى: يستعجلونك بالعذاب ولن يخلف الله وعده وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون. تعرف على المعوقات التي تحول بينك والتوبة، وخطورة أن تبقى على الكفر أو المعاصي.

حلقات وبرامج

قرآنا عجبا
19 - الجزء التاسع عشر من القرآن الكريم

قال الله تعالى سبحانه: إن الذين جاءو الإفك عصبة منكم لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم. سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحب الناس إليك؟ قال عائشة. حادثة الإفك وما فيها خير مثل معرفة المنافقين وما صاحبها من أحكام. وقوله تعالى: الله نور ٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ والأرض.

القومة لله 1440 هـ
05 - موانع القيام

موانع القيام وأهمية أكل الحلال | دورة الاستعداد لرمضان 1440 هـ

المدرسة الربانية

مختصر منهاج القاصدين
09 - فصل في فضائل الصلاة

مختصر منهاج القاصدين

السيرة النبوية
02 - لماذا ندرس السيرة ؟ (2)

السيرة النبوية - الرحيق المختوم

مجالس التحديث
العقيدة الطحاوية
55 - الفقرة الخامسة والخمسين ..

قال الله عز وجل: وَإِذَا رَأَیۡتَ ٱلَّذِینَ یَخُوضُونَ فِیۤ ءَایَـٰتِنَا فَأَعۡرِضۡ عَنۡهُمۡ حَتَّىٰ یَخُوضُوا۟ فِی حَدِیثٍ غَیۡرِهِ. مراجعة الحلقات السابقة ووقفة خاصة مع قول المصنف رحمه الله: ولا نماري في دين الله. وبعض العظات الغالية، ومن ذاق عرف.

التفسير - بصائر للمسلم
مدارج السالكين
04 - أنواع السير إلى الله

الناس في السير إلى الله قسمان: (الأول) لم يعرف الطريق إلى ربه ولم يتعرفها ولم يأتيها و(الثاني) عرف الطريق إلى الله وسلكها قاصداً الوصول إلى الله والطريق إلى الله واحد لا تعدد فيه ، قال الله تعالى : وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السُبُل فتفرق بكم عن سبيله

رسائل الواتساب