المفتونون ١

1256

قال الله عز وجل: ولكنكم فتنتم أنفسكم وتربصتم وارتبتم وغرتكم الأماني. وقال تبارك وتعالى: أولا يرون أنهم يفتنون في كل عام مرة او مرتين ثم لا يتوبون ولا هم يذكرون. ما هي فتنتك؟ وكيف يفتن الأنسان نفسه في عناصر منها اعتقاد عدم الفتنة واللعب في دين الله وأن يشتهي أن يفتن او يعيش وهما كبيرا عن حقيقته.

استماع
عدد مرات التحميل 145
تحميل فيديو لا يوجد
تحميل الصوت اضغط هنا لتحميل ملف الصوتي - 6 ميجا بايت

مواد ذات صلة