16 - لا يسلم في دينه إلا من سلم لله ورسوله

1544

قال الله تبارك وتعالى: وجوه يومئذ ناضرة الى ربها ناظرة. قال الامام الطحاوي رحمه الله: فإنه ما سلم في دينه الا من سلم لله عز وجل ولرسوله صلى الله عليه وسلم ورد علم ما اشتبه عليه الى عالمه. بيان التأويل الصحيح والتأويل الفاسد ووجوب الاستسلام والتسليم للشرع.

استماع
عدد مرات التحميل 287
تحميل فيديو اضغط هنا لتحميل ملف الفيديو - 72 ميجا بايت
تحميل الصوت اضغط هنا لتحميل ملف الصوتي - 6 ميجا بايت

مواد ذات صلة